Social Share Toolbar

0

0

العلاقة القوية والصحية بين الأم وابنتها ليست أمرا من السهل جدا الحصول عليه أو الوصول إليه وهو أمر يحتاج للكثير من الصبر والعمل. ويجب على كل أم أن تعلم أن ابنتها فى مراحل عمرها المختلفة ستحتاج لدعمها وتشجيعها الدائمين. وبالتأكيد فإنك يجب أن تتصرفى مع ابنتك كوالدتها المسئولة عنها وعن سلامتها ولكن فى نفس الوقت يجب أن تكون بينكما علاقة صداقة قوية تضمن لك أن تكونى أول من تلجأ له ابنتك عندما تحدث لها أى مشكلة أو عند شعورها بالحزن أو أى مشاعر أخرى.

لقد أثبتت العديد من الأبحاث أن الأم عندما ترضع الطفل رضاعة طبيعية، فإن مادة الأوكسى توسين تكون موجودة فى اللبن وهى مادة تساعد الأم على تكوين علاقة قوية مع طفلها أو ابنتها. ومن الأفضل أن تبدأ الأم فى الرضاعة الطبيعية لطفلها قبل تركها للمستشفى وعودتها للمنزل بعد الولادة. احرصى على أن تستمرى فى الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لطفلك على الأقل لمدة ستة أشهر، ويمكنك أن تستمرى فى موضوع الرضاعة الطبيعية لحين بلوغ الطفل أو الطفلة عاما واحدا لأنهم بتلك الطريقة يربطون وقت الرضاعة أو تناول الطعام بإحساسهم بالراحة والأمان والحب.

إن الكثير من العائلات يكون لديها جدول بأعمال المنزل المختلفة وبالأنشطة التى يمارسها الأطفال، ويمكنك أن تحاولى تخصيص بعض الوقت أو مجموعة من الأنشطة لتكون خاصة بك أنت وابنتك فقط كل اسبوع حتى تتعود ابنتك على الوقت المميز بينكما. بالتأكيد فإنك يجب أن تعلمى ابنتك كيفية الاعتناء بنفسها ولكن فى نفس الوقت يجب أن تشعر ابنتك أنها يمكنها أن تعتمد عليك للاعتناء بها منذ الصغر وأن تكون واثقة من أنك ستكونين دائما بجانبها ومعها.

اعلمى أن تقليد ابنتك لك أنها تحاول أن تتعلم منك من خلال تقليد حركات جسمك وخطواتك وكل ما تفعلينه، ولذلك يجب عليك أن تكونى قدوة ومثالا أمام ابنتك. فعلى سبيل المثال ، اعلمى انك إذا كنت تفكرين فى شكل جسمك بطريقة سلبية فهذا يعنى أن ابنتك ستفكر بنفس الطريقة التى تفكرين بها. حاولى أن تتقبلى شكلك وعيوب جسمك حتى تكوني قادرة على تعليم ابنتك كيف تحب نفسها وكيف تتغاضى عن الرسائل السلبية التى تبعث بها وسائل الإعلام المختلفة والتى قد تجعلها تفكر أنها لكى تكون مقبولة فيجب أن يكون لجسمها شكل معين. احرصى على ألا تنتقدى طفلتك أبدا بسبب شكلها.

لكى تكون علاقتك بابنتك قوية يجب أن تظهرى لها حبك واهتمامك بطرق مختلفة مثل أن تكون حريصة دائما على أن تخبريها بأنك تحبينها مما سيعودها دائما على إحساس أنك مهتمة بها وتقدرينها. واعلمى أيضا أنك إذا كنت معتادة على قول كلمة أحبك لابنتك منذ الصغر فإن هذا سيجعل الطفلة واثقة من أن حبك هو أمر لا يمكن خسارته على الإطلاق. احرصى دائما على إعطاء طفلتك حضنا وقبلة فى كل الأوقات وبغض النظر عن عمر ابنتك وفى كل الأوقات سواء كانت الجيدة أو السيئة.

احرصى دائما على أن تتحدثى مع ابنتك وأن تبقى خطوط التواصل مفتوحة بينكما حتى لو كنت لا توافقين على تصرفاتها ولكن مع ذلك يجب أن تتحدثى معها دائما وتخبريها بما تشعرين به. يجب أن تشعر ابنتك أنك تتفهمينها وتحبينها حتى تشعر أنها بإمكانها أن تخبرك بكل ما تشعر به وما تفكر فيه.

تصرفى كأم لابنتك ولكن أيضا تصرفى كصديقة لها أو بالأصح كصديقة مقربة لها، واعلمى أن ابنتك ستتمكن من التفريق جيدا ما إذا كنت تنصتين لها جيدا أو تستمعين لها بالفعل أم لا. على ابنتك أن تعلم وتكون واثقة أنك فى أى وقت ستكونين متفرغة للتحدث معها والاستماع إليها. إذا حدث لك أمر جيد فى العمل، فاحكى لابنتك عن هذا الأمر وإذا كنت حزينة بسبب أمر معين فتحدثى معها أيضا لتكون الصداقة متبادلة بينكما.

أرسل الموضوع لصديقك:

send