Social Share Toolbar

صدم محبو الفنانة مايا دياب لدى مشاهدتها وهي تتفوه بنكات بذيئة ذات طابع جنسي رخيص في برنامج “لول”، وتساءل منتقدو مايا عن دور الرقابة على البرامج التلفزيونية.

وجاء في عدة صحف أن صدمة شديدة تلقاها محبو مايا دياب، لدى مشاهدتها وهي تتفوه بنكات بذيئة ذات طابع جنسي رخيص.

يذكر أن البرنامج متخصص في النكات، حيث يستقبل أسبوعياً ضيوفاً من مجالات متخصصة يلقون النكات المضحكة، ولأن مايا خفيفة الدم حلت ضيفة على البرنامج، لكنها كانت ضيفة استثنائية، حيث وضعت قائمة بالنكات البذيئة على ورقة، وأعطتها لمقدم البرنامج ليقرأها، وما أن قرأها حتى بدت ملامح الخجل على وجهه، وقال لها كيف سأقرأ هذه النكات على الهواء، فأسعفته مايا وتلت النكات من دون خجل.

أرسل الموضوع لصديقك:

send