Social Share Toolbar

 في اجتماع لجنة الانضباط باتحاد الكرة “غير الشرعي” الدوري الذي عقدته مساء أمس الأول إيقاف حارس مرمى العربي خالد الرشيدي مباراتين مع تغريمه 500 دينار، وذلك بعد مناقشة الرشيدي ومشاهدة القرص الممغنط لأحداث المباراة التي جمعت العربي والقادسية في 17 نوفمبر الجاري ضمن مسابقة الدوري الممتاز وخاصة حركة يده بعد هدف التعادل للقادسية، حيث أفاد الحارس بأن الحركة كانت رد فعل غير مقصود بها أي إساءة لأي شخص وأنه شخصيا لم يعلم بها إلا بعد مشاهدة القرص الممغنط للمباراة.
ورفضت “اللجنة” تظلم نادي الكويت بشأن القرار الصادر من اللجنة بحق اللاعب عصام جمعة، في المقابل أنذرت النادي العربي وقررت تغريمه 1000 دينار، لما بدر من جمهوره تجاه لاعبي الكويت خلال المباراة التي جمعت العربي والكويت ضمن مسابقة كأس سمو ولي العهد في 20 نوفمبر الجاري، وكذلك رمي الألعاب النارية، مع اعتبار الإنذار نهائيا حتى لا تغلظ العقوبة في المرة القادمة.
ومن جانبه أكد مقرر اللجنة يوسف البيدان أن آلية العمل تتيح للجنة اتخاذ العقوبات اللازمة أو تغليظ العقوبات المتخذة بحق البعض وذلك وفقا لنص المادة 16 من لائحة لجنة الانضباط، وعليه فإنه من صلب عملها المحافظة وحماية المنتسبين لأسرة الكرة من أندية رياضية أو مشجعين، على النقيض مما يتوهم البعض معتقداً أن اللجنة تكيل بعدة مكاييل !
وأعرب البيدان عن أسفه لما يقوم به البعض من اللعب على وتيرة التفرقة وكأن لجنة الانضباط وضعت للقصاص منهم، وهذا الأمر عار عن الصحة، بل ان وجود اللجنة هو للمحافظة على كينونة اللعبة والمحافظة على المنتسبين إليها تطبيقا لشعار اللعب النظيف، كما أن هناك لجنة الاستئناف التي تملك الحق بإلغاء القرارات الصادرة عن لجنة الانضباط متى لجأ إليها من يعتقد إنه قد ظلم من قبلها.

أرسل الموضوع لصديقك:

send