Social Share Toolbar

فيديو مسدس ذكي يمنع وقوع حوادث إطلاق النار والسرقة والانتحار

اخترع كاي كلويبفير، طالب أمريكي من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نموذجاً لـ “المسدس الذكي” الذي سيمنع وقوع حوادث إطلاق النار والسرقة والانتحار والاستخدام السيء للسلاح بشكل عام. وجاء قرار كاي هذا بعد الحوادث والجرائم المتكررة التي شهدتها ولايته كولورادو.

وقضى كاي كلويبفير، 19 عاماً، وقتاً لا بأس به في عمل مشروعه لنموذج “المسدس الذكي”، وبذل جهداً كبيراً ليصل إلى شكله النهائي. والآن، يبحث كاي عن سبل لتمويل مشروعه، ومن ثم عرضه في السوق للبيع.

نظرياً، فإن هذا “المسدس الذكي” مدمج بتكنولوجيا تمنع الشخص غير المرخص من استخدام السلاح. وبذلك، يكون حلاً لمنع وقوع حوادث إطلاق النار وأعمال السرقة والانتحار والاستخدام السيء للسلاح.

وفي حديث لوكالة “سبوتنيك”، قال كاي كلويبفير:

“في البداية كنت أعمل على تطوير نماذج بسيطة، غير فعالة، باستخدام زجاجات بلاستيكية. ولكن مع مرور الوقت، وبمساعدة فريق صغير والفوز بجوائز التمويل، جمعنا من المال ما يكفي للمضي قدما. وها قد وصلنا الآن إلى مرحلة العمل على النموذج، وسيكون لدينا نموذج سلاح ناري حقيقي بحلول هذا الأسبوع”.

عملياً، “المسدس الذكي” مجهز بتقنية قراءة البصمات — فهو سيقرأ البصمات وسيقارنها بقائمة المستخدمين لهذا السلاح المخزنة في ذاكرة هذا المسدس. وفي حال تطابق البصمات مع مستخدمها، فسيكون جاهزاً لإطلاق النار. وفي حال عدم تطابقها، يبقى المسدس مؤمَنا ومغلقاً.

وبالحديث عن المراحل القادمة للمشروع، يقول كاي لـ “سبوتنيك”:

“سوف يستغرق تصميم المشروع سنة أخرى أو أكثر حتى نصل إلى المرحلة النهائية والأخيرة، كما نبحث أيضا عن سبل التمويل لكي نصل بالمشروع إلى مرحلة التطوير التالية”.

ويستطرد كاي قائلاً:

“واجهت بعض المخاوف بشأن موثوقية التكنولوجيا الحكومية أدت إلى بعض ردود أفعال من اللوبي والمتحمسين، ولكن هذا كان متوقعا. فلا يمكنك المتابعة في أي شيء دون مواجهة بعض من المقاومة”.

يتسأل الكثيرون لماذا لم يتم اختراع مثل هذا الشيء من قبل؟!

“لهذا السبب تماما قررنا أن نكرس أنسفنا لهذا الاختراع. وإذا كان هذا المسدس سبباً في إنقاذ حياة واحدة، فهو يستحق منا أن نطوره ونصل به إلى مراحل جديدة كما كنا نخطط له”، أضاف كاي.

وبحسب تقديرات كلويبفير، فإن عملية التصنيع ستبلغ من 7 ملايين إلى 8 ملايين دولار — وهو أمر صعب حتى بالنسبة لصانعي البنادق والسلاح الثابتين. ومن هنا تأتي التحديات العملية الرئيسية، وحتى بالنسبة للآخرين، الذين يسعون إلى دخول هذا السوق.

وذكرت مجلة “فورتشن” في إبريل/ نيسان الماضي، أن مبيعات الأسلحة النارية في الولايات المتحدة بأسرها تصل إلى ما يقارب 8 مليارات دولار سنوياً.

ويعي كاي تماما أن اختراع السيارات الآمنة أخذ أعواما، بل عقوداً، حتى أصبحت متاحة للجميع. لذلك، فهو واثق أنه سيصل إلى هذه المرحلة المهمة من مشروعه مع “المسدس الذكي

أرسل الموضوع لصديقك:

send