Social Share Toolbar

وداعا المخرج المصري محمد خان

توفي المخرج المصري، محمد خان، فجر اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز (73 عاماً)، جراء أزمة قلبية مفاجئة، نقل على إثرها إلى المستشفى، إلا أنه وافته المنية وهو في الطريق.

وقالت مصادر في نقابة الممثلين المصريين، إنه من المقرر تشييع جثمان الراحل، عقب صلاة الظهر، لدفنه بمقابر الأسرة، في ضاحية المعادي، جنوبي القاهرة.

204

و سيطرت حالة من الحزن والبكاء، منذ قليل، على أفراد عائلة ومحبي المخرج الكبير محمد خان، خلال تجمعهم بساحة مسجد الكويتي في المعادي قبل بدء صلاة الجنازة عليه

ويعدّ محمد خان، أحد أهم مخرجي السينما المصرية، ولد في 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 1942، لأب باكستاني وأم مصرية، إلا أنه لم يحصل على الجنسية المصرية إلا في عام 2014 بقرار رئاسي.

متزوج “خان” من المؤلفة، وسام سليمان، ولديه ابنته الوحيدة “نادين”، التي اتجهت للإخراج.

وكانت آخر أعماله فيلم “قبل زحمة الصيف”، الذي طرح بدور العرض المصرية، قبل أشهر قليلة.

درس محمد خان السينما في إنجلترا، في خمسينيات القرن الماضي، وأنهى دراسته عام 1963، وعاد للقاهرة وبدأ مشواره السينمائي، إلا أنه لم يستطع الاستمرار كثيراً في مصر فغادر إلى لبنان ليعمل كمساعد مخرج، قبل أن يقرر العودة إلى انجلترا مرة أخرى، وأنشأ دار نشر، وأصدر كتابين عن السينما المصرية والتشيكية، قبل أن يعود إلى القاهرة مرة أخرى عام 1977، لاستكمال مشواره في مصر بفيلم “ضربة شمس” عام 1978.

ويصنف من أحد أبرز مخرجي السينما الواقعية، التي انتشرت في جيله من السينمائيين، نهاية السبعينيات وطوال ثمانينيات القرن الماضي.

وقدم خان للسينما المصرية عدداً من الأفلام المهمة، أبرزها “زوجة رجل مهم”، “أيام السادات”، “مستر كاراتية”، “فتاة المصنع”، “أحلام هند وكاميليا

أرسل الموضوع لصديقك:

send