Social Share Toolbar

دار الإفتاء المصرية تحرم برنامج الفنان رامز جلال

أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى تؤكد فيها أن الشريعة الإسلامية نهت عن ترويع الآمنين، حتى ولو كان على سبيل المزاح، في إشارة لبرامج المقالب ومنها برنامج الفنان رامز جلال «رامز بيلعب بالنار».

دار الإفتاء استشهدت في فتواها على حديث النبي صلى الله عليه وسلم، والذي يقول: «لَا تُرَوِّعُوا الْمُسْلِمَ فَإِنَّ رَوْعَةَ الْمُسْلِمِ ظُلْمٌ عَظِيمٌ».

660770-1

وتوالت الضربات نحو برنامج “رامز بيلعب بالنار ” فبعد أن طالب النائب المصري  مصطفى بكري بإيقاف البرنامج وصدور فتاوى تحرمه، أقام  المحامي محمد ناجي، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، بصفته وكيلا عن كريم فاروق عبد العليم، تطالب بوقف بث برنامج “رامز بيلعب بالنار” والحجز على الإيراد الناتج عن البرنامج، حيث إن الطاعن يعتبر شريكا في هذا العمل الفني طبقا لنص المادة 177 لقانون الملكية الفكرية.

 

وكشفت المصادر ان  أجر  الفنان رامز جلال 8 ملايين جنيه، وتكلفة البرنامج 30 مليون جنيه،كما ان أجر الفريق الأجنبي المعاون لرامز جلال مليون جنيه.

وقد حصل رامز جلال على تصريح من الحكومة المغربية بالتصوير في المغرب مقابل أن يعلن أن البرنامج مصور في المغرب كنوع من أنواع الدعاية والترويج السياحي.

 

يذكر أن برنامج رامز جلال تدور فكرته على استضافة بعض الفنانين من أجل تكريمهم في المغرب داخل برج عملاق، وأثناء التكريم يحدث انفجار في البرج يتسبب في حريق هائل.

أرسل الموضوع لصديقك:

send