Social Share Toolbar

فيديو سد تشرين بعد خروج داعش منه

بثت قناة كردية أولى الصور لسد تشرين في سوريا، بعد استعادته من عناصر داعش، فيما غمرت مياه نهر الفرات خلال اليومين الماضيين مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية وعدداً من القرى على جانبي النهر، حول البحيرة الاصطناعية المتشكلة خلف السد، وذلك وفق ما أفاد موقع “كلنا شركاء” السوري.

وأظهر فيديو منشور جثة أحد المسلحين من داعش، وبعض الخراب الذي طال السد بسبب المواجهات الأخيرة، كما تم الكشف عن وجود خمسة موظفين فقط يعملون في سد تشرين وعناصر من وحدات الحماية الكردية.

وقال العمال إنهم لم يغادروا السد بالرغم من تعاقب الكثير من الجهات عليه، ومنها النظام والجيش الحر ومن ثم تنظيم “داعش” وأخيراً قوات الحماية الكردية، وأوضح أحدهم أن “السد يقدم خدمة للعالم وليس لجهة معينة”.

وتسبب الارتفاع الكبير في منسوب مياه النهر بتهجير الآلاف من الأهالي في منطقة منبج في ريف حلب الشرقي، بعد تسرب المياه إلى بيوتهم، ومن القرى التي غمرتها مياه النهر قرية قره قوزاق، ومزرعة تل أحمر، قرية تل أحمر، ومنطقة سهل القملق

أرسل الموضوع لصديقك:

send