Social Share Toolbar

ثار عرض فيلم “فريق النخبة السادس (سيل تيم سيكس): الهجوم على اسامة بن لادن” والذي يحكي عن عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ضجة كبيرة في أوساط الشارع الأميركي بعدما اعتبره كثيرون بمثابة دعاية للرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما، والمرشح لولاية ثانية، وذلك قبل يومين من موعد الإنتخابات الرئاسية.

الفيلم الذي عرضته قناة ناشونال جيوغرافيك، التابعة لمجموعة روبرت مردوخ الإعلامية، أثار الحديث حوله لأن الموزع وأحد منتجي الفيلم هو أحد أبرز جامعي الأموال لحملة الرئيس أوباما وهو الهوليودي هارفي واينستاين. ورأى العديد من الأميركيين ان فترة عرض الفيلم عملية “خبيثة” للتأثير بالناخبين فيما أكد مخرج ستوكويل الفيلم أن الفيلم لم يكتب لهذا الغرض وان القناة هي من اختارت يوم الأحد لعرض الفيلم. .

ويحكي الفيلم العملية العسكرية التي قامت بها مجموعة من سي أي آيه (المخابرات الأميركية) في ايار 2011 لتصفية زعيم القاعدة في باكستان، ويتكرر ظهور الرئيس أوباما من خلال لقطات أرشيف له في البيت الأبيض تم الحصول عليها من الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض. ويلعب دور بن لادن يون كمبتون الذي لا يتكلم إلا قبل أن يطلق عليه النار ويقتل وفي يده رشاش كلاسينكوف. ويشاركه كل من الممثل كام غيغانديت، الذي يلعب دور مصاص دماء في توايلايت، في دور قائد فرقة النخبة، وكاثلين روبرتسون، التي مثلت في سلسلة بيفرلي هيلز، كمحللة لوكالة الإستخبارات الأميركية. ويلعب ايضاً نجما بوليوود مانيندر سينغ وراجيش شرينغاور دور عميلين للسي أي أيه يعرضان حياتهما للخطر أثناء مسح مخبأ بن لادن في باكستان.

ويعرض الفيلم على موقع نينفليكس ثم في صالات السينما ابتداءً من اليوم الخميس.
الفيلم كامل من الرابط التالي

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=GBV_qRBJ1Qo[/youtube]

الرابط

يذكر ان بن لادن تم اغتياله في باكستان في 2 مايو 2011 ودفنت جثته في البحر كما اعلنت وكالة المخابرات المركزية الامريكية CIA

أرسل الموضوع لصديقك:

send