Social Share Toolbar

تفاصيل فوز الجهراء على الساحل 1/2

تفاصيل فوز الجهراء على الساحل 1/2عشرة والاخيرة من ذهاب دوري الدمج لكرة القدم ( فيفاليغ)، وأرتفع رصيده الى 27 نقطة، وبقى الساحل على رصيده السابق 8 نقاط وفاز ايضا خيطان علي الفحيحيل 1 – 0 ليرفع رصيد نقاطه الى 14 بينما بقي الأحمر على رصيده السابق 4 نقاط.

21
وضمن لقاءات المرحلة تعادل النصر مع اليرموك صفر/‏‏‏‏‏صفر، فى اللقاء الذى جرى بالتوقيت نفسه على أستاد علي صباح السالم ، وأصبح رصيد النصر 9 نقاط، واليرموك 5 نقاط، كما تعادل السالمية مع ضيفه كاظمة 2 – 2 ليصبح رصيد السماوي27 نقطة و البرتقالي 26 نقطة.

سيطر الجهراء على معظم مجريات اللعب فى الشوط الاول الذى أنتهى بالتعادل السلبي حيث أستطاع الوصول إلى مرمى الساحل أكثر من مرة لكن من دون جدوى.

تحسن أداء الجهراء فى الشوط الثاني، ولم يتأخر كثيرا فى التقدم فى الدقيقة 59،عن طريق البرازيلي فينيسوس من ركلة جزاء، وأضاف فيصل زايد الذي شارك فى الشوط الثاني هدفا جميلا فى الدقيقة 67، عندما نفذ كرة ثابتة،وسدد الكرة داخل الشباك.

يرجع التفوق الجهراوي بعد مشاركة فيصل زايد ومحمد دهش اللذان كان لهما دورا فعالا فى تنشيط الحالة الهجومية التى كانت عقيمة فى الشوط الاول، حاول الساحل فى الدقائق الاخيرة أن يعيد نفسه من خلال تسجيله فى الدقيقة 85 عن طريق محمد العازمي وشهدت الدقيقة الاخيرة حالتا طرد لكل من لاعبا الجهراء عبيد رافع والبرازيلي نينو

وفي لقاء النصر واليرموك انتهي اللقاء بالتعادل السلبي لعبا ونتيجة رغم الافضلية النسبية لصاحب الارض «العنابي « الذي نجح في امتلاك وسط الملعب لكن من دون خطورة حقيقية على مرمى حارس اليرموك شهاب كنكنوني.

أستمر التعادل بين الطرفان فى الشوط الثاني على الرغم من تواجد بعض الفرص التى لم تستغل بشكل جيد.

وتستكمل اليوم مباريات المرحلة حيث ستقام 3 مباريات يلتقي فيها الكويت مع الصليبخات على ملعب مبارك العيار بنادي الجهراء ويستضيف القادسية فريق الشباب على استاد محمد الحمد وستقام المباراتان بالتوقيت نفسه في الرابعة و 35 دقيقة بينما سيستضيف التضامن فريق العربي على ملعب التضامن في الساعة السابعة و5 دقائق مساء.

يسعى فريق الكويت اليوم الى تضميد جراحه عقب خسارته امام السالمية 1-2 بكأس سمو الامير، ولا شك في ان هذه النتيجة لا تصب في صالح مدربه محمد ابراهيم الذي حل مكان عبدالعزيز حمادة في منتصف جولة الذهاب لذلك سيسعى اليوم الى الفوز ومواصلة المشوار لخطف لقب الدوري. عزز «العميد» صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية فأعاد البرازيلي روجيرو دي اسيس كوتينيو من الشباب السعودي وضم العمانيين عبدالعزيز المقبالي وعبدالسلام عامر. ويشغل الكويت المركز الثاني برصيد 28 نقطة من 8 انتصارات و4 تعادلات وهو الوحيد الذي لم يخسر لكنه يدرك أن لا مجال امامه سوى الفوز بلقب الدوري للمرة الثانية عشرة في تاريخه بغية انقاذ موسمه.

اما فريق الصليبخات (21 نقطة ) فلن يكون صيدا سهلا امام العميد خاصة وان المستوى الفني للفريق ثابت بفضل مهارة مدربه الوطني ماهر الشمري الذي استطاع تكييف لاعبيه على طريقة لعبه ونجح معهم في تحقيق نتائج جيدة مقارنة مع مستوى الصليبخات في الموسم الماضي.

يعتبر القادسية مرشحا فوق العادة لاحراز النقاط الثلاث عندما يلتقي الشباب التاسع بـ 10 نقاط، ويشغل الأصفر المركز الرابع بـ 26 نقطة من 8 انتصارات وتعادل مقابل 3 هزائم ويمني مدربه الاسباني انتونيو بوتشه النفس بتحقيق نتائج ايجابية بعد سلسلة من الانكسارات التي تلت تتويج الفريق بكأس السوبر المحلية وكأس الاتحاد الاسيوي.

وضم القادسية في فترة الانتقالات الشتوية كلا من الغاني رشيد صوماليا والاوزبكستاني ايفان ناغاييف، وهو قادم من فوز صعب على النصر 3-2 في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الامير. اما فريق الشباب فيملك (21 نقطة ) ولم يظهر بمستوى ثابت ففي بعض المباريات تجده يقدم عرضا ممتازا وفي مباريات اخرى تجدد الفريق ضعيفا وكأنه يعاني من نقص في عدد لاعبيه بالملعب. أما اللقاء الذي سيجمع العربي متصدر الدوري (29 نقطة ) مع التضامن (8 نقاط ) فسيكون سهلا على لاعبي الاخضر نظرا للظروف التي يمر بها فريق التضامن حيث سيلعب من غير محترفيه واغلب لاعبيه من الشباب الذين لا يملكون الخبرة مثل لاعبي العربي.

و يشغل التضامن المركز الحادي عشر بـ 8 نقاط وهو قادم من خسارة امام اليرموك صفر-3 في المرحلة التمهيدية الثالثة من مسابقة كأس الامير.

أرسل الموضوع لصديقك:

send