Social Share Toolbar

بالمزاد العلنى سرير مستعمل يصل 1.5 مليون دولار

أثار ما يسمى بـ “عمل فني” جدلاً حول سعره عند عرضه في مزاد علني بالعاصمة البريطانية، لندن، بعر يتراوح بين 1.5 مليون دولار ومليوني دولار أمريكي، لسرير استعمل لآخر مرة عام 1998.

وتقول الفنانة تريسي إمين إنها أمضت أربعة أيام كاملة في السرير بعد أن عانت “من قلب مكسور” وأنها لاحظت بعد نهوضها عن السرير بأنه كان يمكنها أن تموت فيه، لكن فكرة راودتها بأن “السرير أبقاني على قيد الحياة.”

850

عندها خطرت الفكرة ببالها بأخذ السرير من مكانه بغرفة النوم ووضعه في مكان للعرض، وتقول إنها كان يمكنها أن ترسم صورة لنفسها لتعبر عما كانت تعيشه، لكن كان لديها هذا الدليل المادي على وضعها.

السرير ظل على حاله، توجد هنالك علب من السجائر الفارغة وملابس داخلية مستعملة رميت على جوانبه، بالإضافة إلى أدوية مهدئة ومشروبات روحية.

وتقول إمين إنها تتذكر شبح الماضي لنفسها في تلك الفترة عند نظرها إلى السرير، مشبهة إياه بكبسولة زمنية، وأضافت إن الجميع يحتفظون بذكريات عن أنفسهم.

أرسل الموضوع لصديقك:

send