Social Share Toolbar

لدغات العناكب

تنتشر العناكب في معظم الدول، وتختلف أنواعها، وبعضها قد يحمل أخطاراً تودي بحياة من تلدغه، وخصوصاً الأطفال والمسنين.
الاختصاصي في الصحّة العامّة د.سامي عاصي يسلّط الضوء على أنواع العناكب التي تؤذي الإنسان ويطلعك على أضرارها وكيفية معالجتها.

23

1- أنثى العنكبوت الأسود
تعيش في الأماكن المظلمة والجافّة، وتصيب الأطراف السفليّة والأرداف والمناطق التناسلية، وتسبّب ألماً حاداً، يصحبه طفح جلدي وشلل جزئي بالجسم.
* أعراض لدغتها: التشنّجات في البطن والإفراط في التعرّق في مكان اللدغ، ويمكن أن يمتدّ الألم إلى البطن والظهر والصدر.ولذا، يجدر شقّ مكان اللدغ ومصّ الدم، مع نقل المصاب إلى المستشفى ليتلقى العلاج الضروري لنزع سمّها من جسمه.
2- العنكبوت البني
يشعر الإنسان باللدغ في الساعات الثماني التالية له، ليشفى من تلقاء نفسه خلال أسبوع عادة.
* أعراض لدغته:الألم في المفاصل والارتفاع في درجة الحرارة والنزف المصاحب للبول بسبب السمّ.

كيف تعالجين لدغات العنكبوت المؤذية؟
_ نظّفي مكان اللدغ، بالماء والصابون.
_ استعيني بكمّادات باردة، للتخفيف من الألم.
_ تناولي دواءً مسكنة، في حال تفاقم الأمر.

للوقاية…
_ استخدمي المبيدات والمواد الطاردة للحشرات لحماية منزلك من العناكب.
_ تخلّصي من خيوط العناكب، لمنع عودتها مجدداً.
_ ارتدي الملابس الطويلة والقفازات والأحذية عند فتح صناديق التخزين أو دخول مكان مغلق لفترة طويلة.
_ افحصي الملابس والأحذية غير المستخدمة، قبل استعمالها.

اتصلي بالطبيب…
ويجدر بك الاتِّصالُ بالطَّبيب في الحالاتِ التَّالية:
_ عندما ينتشر الطفح الجلدي في جسمك أو حين تشعرين بحكَّة مع ارتفاع في حرارة جسمك.
_ عندما يتغيّر لون الجلد حول اللدغة.
_ عندما لم تتحسّن الأعراض، في خِلال يومين أو أياّم ثلاثة.
_ عندما تظهر علامات العدوَى، من الألم الحاد، أو الاحمرار، أو التورم، أو الارتفاع في الحرارة، أو القيح ، أو الحمّى

أرسل الموضوع لصديقك:

send