Social Share Toolbar

مسابقات رياضية عجيبة منعت في الأولمبياد

large (2)

مسابقات غريبة تم منعها من الأولمبياد، وبعضها من غرابتها ظهرت مرة واحدة فقط.

 –

Large

1

هوكي الثلج والتزلج على الجليد

بالتأكيد هذه الرياضات من الألعاب الأوليمبية الشتوية المهمة والمعروفة، لكن الذي يجعلها غريبة أن هذه المباريات تمت كجزء من الألعاب الصيفية، هذه الرياضات الثلجية في البداية كانت جزءاً من مباريات الصيف، ففي دورة 1908 بدأ التزلج على الجليد لأول مرة في ألعاب “لندن”، برغم إن الألعاب الأولى بدأ لعبها في أبريل إلا أن التزلج على الجليد أقيم في أكتوبر مما يجعل ألعاب “لندن” أطول ألعاب أوليمبية في التاريخ، ولعبة هوكي الجليد كانت في ألعاب عام 1920 في “أنتويرب” لكن لحسن الحظ تم لعبها في الحلبة المغلقة في أبريل مع باقي الألعاب، بعد 4 أعوام في دورة ألعاب 1924 انضمت للألعاب الشتوية.
Large

2

اصطياد الحمام

مسابقة مثيرة للاشمئزاز، حيث كان يتم إطلاق الحمام الحي، فيما يحاول المتسابقون اصطياد أكبر مجموعة على التوالي، إذا أخطأ أي متسابق حمامتين يتم استبعاده من المسابقة، تم قتل حوالي 300 طائر في المسابقة ومكافأة الفائز بمبلغ 20000 فرنك، وأول 4 فائزين اتفقوا على اقتسام الجائزة، لحسن الحظ اعترضت منظمة حقوق الحيوان على المسابقة واتهمت المنظمين بالوحشية وتم إيقاف اللعبة التي أقيمت لمرة واحدة.
Large

3

الهيكل العظمي (كريستا)

“الهيكل العظمي” تعتبر من الألعاب الأوليمبية المنتظمة الشتوية منذ عام 2002، “الهيكل العظمي” يشبه الزحافات الثلجية ولكن يستلقي فيها المتسابقون على بطونهم بدلاً من ظهورهم أو وهم واقفون، الغريب في هذه المسابقة أنها حتى عام 2002 لم تكن تحدث إلا عند عقد الألعاب الأوليمبية في “سان موريتز” في “سويسرا”، أقيمت المسابقة في “سان موريتز” مرتين فقط عام 1928 و1948 وفاز الأميركي “جون هيتون” بالميدالية الفضية في المرتين، كما أنه فاز بالميدالية البرونزية عام 1932 في ألعاب “بحيرة بلاسيد” الشتوية.
Large

4

مسابقة شد الحبل

هذه الرياضة المألوفة للأطفال الصغار كانت جزءاً من الألعاب الأوليمبية منذ عام 1900 إلى 1920 في دورة 1904 في “سانت لويس”، حصدت الفرق الأميركية جميع الميداليات، وفي دورة 1908 في “لندن” حصدت الفرق البريطانية الـ3 ميداليات وكانت كلها مكونة من رجال شرطة، وكان هناك الكثير من الجدل في مسابقات عام 1908 حيث احتج الفريق الأميركي بسبب ارتداء أفراد الفريق البريطاني أحذية غير مناسبة، لكن الاحتجاج لم يكن مسموحاً لذلك انسحب الفريق الأميركي باشمئزاز.
Large

5

تسلق الحبال

على عكس المسابقات الأخرى، كانت هذه المسابقة جزء من 4 دورات منها الدورة الافتتاحية في “أثينا” لعام 1896، وكان تسلق الحبال جزءاً من مسابقات الجمباز، في ألعاب “باريس” لعام 1942 كان هناك 7 متسابقين من 9 دول، مازالت متسابقات تسلق الحبال تعقد حتى اليوم في العديد من الأحداث الدولية.
Large

6

الرميات بيدين

كانت جزءاً من الألعاب الأوليمبية في “ستوكهولم” لعام 1912، كان كل متسابق يرمي بيده اليسرى 3 مرات ثم يرمي بيده اليمنى ويتم جمع أطول المسافات التي حققها بكل يد وجمعها سوياً للحصول على المسافة التي حققها، المثير للدهشة أنه كانت هناك ميداليات مكررة في الرمي باليدين والرمي بيد واحدة، فاز “جوليوس ساريستو” بالميدالية الفضية في الرمي بيد واحدة والذهبية في الرمي باليدين، المتسابقون الأعلى في الرمي بيد واحدة كانوا نفسهم في الرمي باليدين برغم اختلافهم في الترتيب.
Large

7

سباحة عقبات 200 متر

هذه أيضاً من المسابقات التي أقيمت مرة واحدة فقط، سباحة العقبات والتي تبدو مثل اسمها، كانت في دورة ألعاب “باريس” عام 1900 التي كانت في نهر “السين”، كان من المفترض أن يعوم المتسابقون 200 متر حتى الشاطئ مع تخطي 3 عقبات في الطريق: تسلق عمود، ثم المرور فوق مجموعة من المراكب، وأخيراً تحت مجموعة أخرى من المراكب، كان عدد المتسابقين 12.
Large

8

سباق الزوارق

هذا النوع من المسابقات التي حدثت لمرة واحدة، في الألعاب الأوليمبية في “لندن” عام 1908 وكانت المسابقة الآلية الوحيدة في هذه الألعاب، كانت هناك 3 أحداث منفصلة، لكل واحد فئة مخصصة من الزوارق، وتألف كل سباق من 5 لفات في مسار 8 أميال، بسبب سوء الأحوال الجوية وصل زورق واحد فقط إلى خط النهاية لم تكن هناك أي ميداليات فضية أو برونزية فقط الذهبية، كان ميعاد السباق في الأصل في شهر يوليو لكن دوق “ويستشستر” غير الموعد بسبب التزامات أخرى، مؤخراً جامع تحف بريطاني اشترى أحد هذه الزوارق الأصلية ثم رممه.
Large

9

كروكيت

ظهرت هذه الرياضة لمرة واحدة في دورة الألعاب الأوليمبية عام 1900 في “فرنسا”، وكان هناك 10 من المتسابقين، 9 من “فرنسا” و1 من “بلجيكا”، كما أن 3 من المتسابقين كانوا نساء وقد تنافسوا ضد الرجال، حصدت “فرنسا” كل الميداليات في المسابقة.
Large

10

غطس الغرق

والمعروف أيضاً بالغرق لمسافات بعيدة، وكان جزء من الرياضات المائية التي تشمل السباحة والغوص والبولو المائي، وفيها يغطس المتسابقون في وضع الوقوف ويتم حساب المسافة بعد مرور 60 ثانية أو عند ظهور رأس المتسابق على سطح الماء، يجب أن يظل المتسابق ثابتاً ولا يدفع أنفسه للسطح، كانت هذه المسابقة لمرة واحدة في “سانت لويس” عام 1905 واشترك فيها 5 متسابقين فقط وكانوا كلهم من “الولايات المتحدة

أرسل الموضوع لصديقك:

send