Social Share Toolbar

جرائم وحوادث إلتقطتها كاميرات التصوير

large (10)

حوادث وجرائم، كانت الكاميرا حاضرة لرصدها، عن طريق الصدفة البحتة أو استغلال الفرصة.

في كثير من الأحيان، تقوم كاميرات التصوير بالتقاط مشاهد لم يكن من المفترض أن يتم تصويرها، وسواء كان الأمر بقصد أو بدون قصد، كان هناك العديد من الجرائم التي تم التعرف على مرتكبيها بمنتهى السهولة، نظراً لكاميرات التصوير التي التقطت الحادثة كاملة.

Large

1

جريمة مقاطعة هارلان

مشهد تم تصويره أثناء إضراب عمال المناجم في مقاطعة “هارلان” عن العمل بسبب سوء المعاملة، أثناء تصوير الاضطراب قام ضابط شرطة بإطلاق الرصاص على شخص يتواجد بجوار المصور بشكل مفاجئ، وبعدها قام بالاستعانة بمجموعة من الأشخاص وانهال بالضرب على حامل الكاميرا بسبب تواجده في موقع الحادث وتصوير ما حدث.
Large

2

فريد وشتر

“فريد وشتر” هو شخص يعمل على تصميم الوسائل المختلفة لإعدام الخارجين عن القانون، أثناء عمله على مشروع جديد كان بحاجة إلى غاز “زيكلون”، وبسبب عدم توافر الغاز، قام بالذهاب بنفسه إلى المناطق المحظورة والتي من المفترض أنها مناطق سرية، ثم أخذ يجمع العينات وهو يصور نفسه باستخدام كاميرا فيديو، بعدها بفترة تم اكتشاف الأمر بسبب الفيلم الذي قام بتصويره، مما كلفه حياته المهنية عام 1988.
Large

3

حيازة المخدرات

أثناء تصوير فيلم قصير عن لاعبي كرة السلة “وليام غيتس و”آرثر أجي” والذين عاشوا حياة فقيرة للغاية في شيكاغو في فترة الشباب، جاء والد “أرثر أجي” لزيارته أثناء التدريبات، وبينما تقوم الكاميرا بتصوير تمرينات اللاعبين، تم التقاط مشهد لوالد “أرثر” وهو يقوم بشراء المخدرات على بعد أقدام قليلة من الملعب، في مشهد تسبب بحرج كبير للاعب الـNBA المحترف.
Large

4

حرب فيتنام

فيلم تسجيلي تسبب في حرج كبير لحكومة الولايات المتحدة الأميركية عام 1975، حيث تم تصوير مجموعة من المشاهد لجنود أميركيين بصحبة فتيات ليل، كما لو أنهم في نزهة وليست حرب مشتعلة، الفيلم حاز على العديد من الجوائز فور صدوره، واكتسب شهرة كبيرة بسبب المشاهد الفاضحة التي تضمنها.
Large

5

أرض بلا خبز

فيلم وثائقي يتطرق لإحدى الفترات المظلمة في تاريخ إسبانيا عندما عانت الكثير من مناطق المملكة من الفقر المدقع لدرجة أن السكان كانوا يقومون بقتل الحيوانات والتغذي على لحومها في مشهد لا يمكن تصديقه حتى في الأفلام السينمائية، أثناء العمل على الفيلم استطاع المصور تصوير مشهد محزن جداً لحمار وحشي يتم اصطياده وقتله، وبسبب المشاهد الجريئة التي تضمنها الفيلم، تم منعه من العرض في إسبانيا لفترة طويلة، إلى أن تم العدول عن هذا القرار في وقت لاحق

أرسل الموضوع لصديقك:

send