Social Share Toolbar

السيسي للشعب : فوِّضوني لمواجهة الإرهاب بمصر

1-354526

دعا وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي المصريين إلى النزول للميادين يوم الجمعة المقبل، من أجل “منح الجيش تفويضا لمواجهة الإرهاب” حسب تعبيره.

وقال السيسي في كلمة بحفل تخرج من أكاديميتين عسكريتين الأربعاء: “لم أخدع الرئيس السابق محمد مرسي عندما قلنا له إن هناك مهلة 7 أيام لنخرج من الأزمة”، مؤكدا عدم التراجع عن خريطة الطريق التي وضعها الجيش بعد عزل مرسي.

وأوضح الفريق السيسي أنه “نقل إلى الرئيس السابق ما كان يشعر به الرأي العام حتى يتحرك قبل فوات الأوان”، وذلك خلال كلمة ألقاها بمناسبة تخريج دفعة بالكلية البحرية والدفاع الجوي. وأضاف: “قدمنا للرئيس السابق ثلاث تقديرات للموقف وتوصيات لتجاوز الأزمات التي سيقابلها”.

وكشف السيسي أنه نصح التيار الديني بعدم تقديم مرشح للرئاسة، وكذلك باحترام فكرة الدولة وفكرة الوطن.

وأكد وزير الدفاع عدم التراجع عن خريطة الطريق، لافتا إلى أن الجيش “سيظل أمينا على أرواح ودماء المصريين”.

وشدد: “لن نقبل بأي عنف أو إرهاب ونجدد الدعوة للمصاحلة الوطنية”، موضحا: “لقد حذرنا منذ 5 أشهر من تحول الصراح من سياسي إلى ديني”.

وكشف السيسي: “جلست مع قيادات في الإخوان وحذروني من عنف وتخريب”.

وأوضح وزير الدفاع أن “البيانات التي كنت أصدرها للشعب كانت تعرض على الرئيس السابق قبل بثها”، لافتا إلى أن مرسي طلب إلغاء دعوة الجيش للحوار.

وأكد أن الجيش المصري كان تحت قيادة مرسي بحكم الشرعية التي منحها له الشعب.

وفي مسعى لطمأنة الداخل والخارج أكد السيسي: “نحن مستعدون لانتخابات يشرف عليها أهل الأرض كلهم”.

السيسي: حذرنا من تحول الصراع من سياسي إلى ديني

الإخوان ينددون و”تمرد” ترحب

وفي رد فعل سريع على ما قاله السيسي، اعتبر القيادي بجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان أن “دعوة القائد العام للقوات المسلحة إلى مظاهرات حاشدة يوم الجمعة ضد العنف والإرهاب تهديد للجماعة”.

وقال القيادي على صفحته بموقع “فيسبوك” الأربعاء: “تهديدك لن يمنع الملايين من الحشد المستمر”.

ووصف العريان السيسي بأنه “قائد انقلابي يقتل النساء والأطفال والركع السجود”.

وفي المقابل، رحبت حركة “تمرد” الشبابية بدعوة السيسي لاحتجاجات يوم الجمعة.

وقال حسن شاهين، أحد المتحدثين باسم الحركة لـ”سكاي نيوز عربية” إن الحركة تؤيد دعوة الفريق السيسي للنزول يوم الجمعة.

وأضاف شاهين: “قدمت تمرد دعوة للنزول للمطالبة بمحاكمة مرسي ومساندة القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب وضرورة فض اعتصامات رابعة والنهضة من قبل الدولة، لما تمثله من تهديد للشعب المصري وللأمن القومي”.

وبسؤاله إذا ما كان ذلك سيجر البلاد إلى مواجهة عنيفة، قال شاهين إن “الإخوان هم من يصعدون العنف في الشارع المصري. ماذا يمكن إن نسمي قيامهم بتفجير مديرية الأمن في الدقهلية والصواريخ التي تطلق في سيناء. هذه كلها أفعال يجب أن تنتهي. هم يحاولون لي ذراع الدولة المصرية، الواجب الوطني آلان يحتم علينا مساندة القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب”.

وكانت حركة “تمرد” صاحبة الدعوة للنزول إلى الشوارع في 30 يونيو الماضي، وهي دعوة وجدت استجابة كبيرة من المصريين، وعلى أساسها منح الجيش مهلة لمرسي لحل الأزمة، ثم عزله في 3 يوليو الجاري.

أرسل الموضوع لصديقك:

send