Social Share Toolbar

“المستقلون”: ملتمون بمهلة الـ 6 أشهر للحكومة

أصدرت كتلة “المستقلون” في مجلس الأمة بيانا صحافيا بشأن تأجيل الاستجوابات جاء فيه:
يتقدم أعضاء كتلة المستقلون بخالص التهنئة والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وللشعب الكويتي الكريم وكافة أعضاء السلطة القضائية والتنفيذية والتشريعية الكرام، وكل محب لهذه الأرض الطاهرة بمناسبة الأعياد الوطنية سائلين المولى عز وجل ان يديم الخير والعزة والرفعة ونعمة الأمن والأمان على الجميع وان يرد كيــد الحاقدين في نحورهم.
ومن منطلق المصلحة العامة فقد اجمع أعضـاء كتلة المستقـلون وعـــدد من أعضـــاء مجلــس الأمــــة الكرام على ان الاستجـــواب حــق لكل نائب وأداة تقويم معمول بها.
الا أننا مع التدرج في استخدام الحق الدستوري للنائب بدءا من السؤال ثم جلسة المناقشة وصولا للاستجواب، ولما لمسناه من تجاوب حكومي فى حل العديد من الملفات العالقة مثل ملف الإسكان وملف التوظيف وملف التأمين الصحي والقروض الاستهلاكية والمقسطة وإقرار قوانين لم تقر منذ أكثر من عشرين عاما.
والتزامنا بالعهد الذي قطعه أعضاء الكتلة وعـــــــدد من النواب باعطــاء الحكومـــة مهلة (6)  أشهر قبل أي استجواب واحترامنا لالتزامنا أمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بمحاسبة من يثبت تقصيره من أعضــــــاء الحكومة بعد انتهــــــــاء مهـــلة 6 أشهـر.
علما بأننا نتفق مع الأخوة المستجوبين في بعض مواد الاستجواب الا اننا لا نتفق معهم في توقيت الاستجوابات، ونعلم ان الاستجواب أداة تقويم مهمة ونود ان نبين بأننا لم ولن نلغى الاستجوابات ولكن وافقنا على التأجيل من اجل الانجاز والتنمية واعطاء الفريق الحكومي فرصة للعمل حتى نراقب ان كان قد أصاب ام اخطأ، وقد جاء التأجيل وفقا للمادة (135) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة وكما هو معمول به في مرات عديدة في مجالس سابقة.
وحتى لا يعطل المجلس عن خطة الانجاز ويلفت الانتباه بعيدا عن الأولويات النيابية المتفق عليها ولكي لا يتحول مجلسنا من مجلس انجاز ومجلس اتزان إلى مجلس تازيم فأننا نرجو من الزملاء والزميلات المستجوبين في دور الانعقاد الحالي تأجيل استجواباتهم إلى دور الانعقاد القادم في حال عدم تنفيذ الحكومة للبرنامج المتفق عليه مع المجلس.
ونؤكد ان موقفنا سيكون مع تأجيل أي استجواب ان طلبت الحكومة ذلك الى دور الانعقاد القادم تنفيذا لما وعدنا به ناخبينا بان هدفنا هو تطبيق كامل وعادل للقانون واحترام الدستور والارتقاء بمستوى الدخل والانتهاء من المشكلة الإسكانية والتامين الصحي والقروض الاستهلاكية والمقسطة والاختناقات المـــرورية وتكافؤ الفــــــرص أمــــــام أبنــــاء الشعب الكويتي كافة دون الإخــــلال ببقية الملفات المستحـــــــــقة.
عاهدنا الوطن وأهله الكرام ومن أولانا ثقته من الناخبين بأن مصلحة الكويت فوق كل شئ ولن نكون دعاة هدم وتازيم وسنعمل بما يرضى المولى عز وجل ونحاسب عليه في الدنيا قبل الآخرة.
أثناء حملاتنا الانتخابية قدمنا برامج انتخابية واضحة ومحددة وان لم ننجزها فلكم ان تحاسبونا وان انجزناها نكون قد أوفينا بالعهد.
انتخبتمونا من اجل التنمية والنهوض لكي نلحق ونجتاز من تقدم علينا بسبب التناحر والتخوين وتقديم المصلحة الخاصة على مصلحة الوطن.
انتخبتمونا لكي نعمل ونحاسب بعيدا عن التازيم والتقسيم الطائفي والحزبي والقبلي.
اقسمنا أمام خالقنا ثم أمام قائد مسيرتنا ثم أمامكم أهلنا أهل الكويت وسنحافظ على القسم ولن نخذل الوطن ولن نخذلكم أهل هــذا الوطـــن الكرام وستعود الكويت بإذن الله
درة الخليج وستتقدم وتتفوق بسواعدكم ودعواتكم وتوجيهاتكم.
حفظ الله الكويت وقائد مسيرتها وشعبها من كل مكروه

أرسل الموضوع لصديقك:

send