Social Share Toolbar

الفيصل: المعركة في سورية أصبحت عالمية والشعب ليس وحده

اعتبر وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن الحرب في سورية أصبحت معركة عالمية وأن الشعب السوري لا يقف لوحده.

وقال الفيصل في تصريح خاص لوكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) اليوم الجمعة، إن “مؤتمر أصدقاء الشعب السوري الذي عقد في روما (أمس) كان جيداً وصريحاً وفيه وضوح وشفافية، وركز على تقديم الإمكانات للشعب السوري للدفاع عن نفسه إزاء التطور السيئ الحاصل”.

واضاف أن “العنف غير المقبول ولا يمكن السكوت عليه،.. واستخدام صواريخ سكود لقصف المواطنين الأبرياء أمر لا يمكن الارتكان عليه، وعبر عن ذلك جميع الحضور حيث أكدوا دعمهم للموقف السوري.. وأن المعركة أصبحت الآن معركة عالمية والشعب السوري لا يقف لوحده”.

وأوضح أن “هناك من أصدقاء الشعب السوري من يقوم بالواجب.. وسيقومون بالواجب”، مشيراً إلى أن “القيادة الشرعية السورية لمست هذا.. وسيكون لها موقف أكثر فعالية لدرء المخاطر عن الشعب السوري وتحرير الشعب السوري من الظلم الذي يعيش فيه”.

وعن أشكال الدعم مستقبلاً، قال الفيصل “إن الجميع عبّر عن ضرورة تغيير المواقف إذا حدث تغيير على الأرض، وهذا ما أخذت به علماً كل الدول، حتى تلك التي كانت مترددة في تقديم الدعم للشعب السوري وأصبحت الآن أكثر انفتاحاً لتلبية احتياجاته لصد العنف وللوصول إلى حل يؤدي إلى تغيير النظام”.

وكان الوزير السعودي أوضح في كلمته أمام المشاركين في مؤتمر أصدقاء سوريا الذي عقد أمس في العاصمة الإيطالية روما، إنه لم يعد هناك أي خيار أمام المجتمع الدولي سوى مساعدة الشعب السوري وتمكينه من الدفاع عن نفسه.

وأعرب عن أسفه لكون بعض الدول تقدم المساعدة، “وتزود النظام الأسدي بالسلاح والعتاد الذي يمكنه من الاستمرار في المذابح ضد الشعب السوري، في حين هناك اعتقاد سائد بوجود انقسام داخل المعارضة السورية”، مشيرا إلى أن “الائتلاف (السوري المعارض) باعتراف دولي واسع على المستويات العربية والإسلامية والدولية، يتمتع بأهلية كممثل شرعي للشعب السوري في الوقت الذي فقد فيه النظام السوري شرعيته وأهليته في الاستمرار في السلطة”

أرسل الموضوع لصديقك:

send