Social Share Toolbar

أسعف المنقذون الطبيون الى غرفة العناية الفائقة بمستشفى الجهراء مواطناً عشرينياً حاول انهاء حياته بينما كان محتجزاً في نظارة مخفر تيماء، وفيما يتلقى العلاج الجراحي في المستشفى، ينتظر الأمنيون تماثله للشفاء لاخضاعه للتحقيق على ذمة قضية الشروع في الانتحار.
والتفاصيل لخصها لـ «الراي» مصدر امني بأن «الأمنيين في مخفر تيماء اثناء تفقدهم النظارة، فوجئوا ببقع دم على ملابس العشريني المحتجز على ذمة اشتباه في سرقة، وعند سؤاله عن السبب، اخبرهم بأنه اقدم على جرح ساعديه بشفرة حادة، قبل ان يبتلعها، كما ابتلع مسماراً معها، فاستدعى الامنيون رجال الطوارئ الطبية، الذين هُرعوا الى المخفر واسعفوا المصاب الى غرفة العناية، حيث بادر الاطباء بقضب جروحه بغرز، قبل ان يحيلوه الى قسم الاشعة، ليتبين انه ابتلع بالفعل شفرة ومسماراً، فنقله الاطباء الى جناح الجراحة تأهباً لاخضاعه لعملية منظار لاستخراج الجسمين الصلبين من جوفه».
وتابع المصدر «ان الأمنيين سجلوا قضية شروع في الانتحار بحق العشريني، بانتظار تعافيه لاجراء تحقيق معه للوقوف على دوافعه لما أقدم عليه»

أرسل الموضوع لصديقك:

send