Social Share Toolbar

مجلس الأمن يقر التدخل العسكري في مالي

أقر مجلس الأمن الدولي تدخل قوة عسكرية بقيادة إفريقية لمحاولة طرد الإسلاميين من شمالي مالي. وصوت المجلس يوم 20 ديسمبر/كانون الأول بالإجماع على منح القوة فترة سنة، كخطوة أولى، للقيام بمهمتها.

وجاء في قرار المجلس انه سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لمساعدة مالي على استعادة الجزء الشمالي من البلاد الواقع تحت سيطرة الإسلاميين.

وكانت جماعات إسلامية بعضها مرتبط بالقاعدة قد سيطرت على الجزء الشمالي من مالي على إثر انقلاب عسكري وقع في شهر مارس/آذار الماضي. وتقول دول غرب إفريقيا إن لديها قوة قوامها 3500 عسكري جاهزة للتحرك باتجاه مالي.

وكان وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس قد استقبل يوم 19 ديسمبر/كانون الأول رئيس الوزراء المالي شيخ موديبو ديارا، وبحثا العملية العسكرية الأفريقية المحتملة ضد الجماعات الإسلامية المتشددة التي تسيطر على شمال مالي.

هذا وحذر فيصل مطاوي الكاتب والصحفي بجريدة الوطن الجزائرية في حديث لـ”روسيا اليوم”، حذر من أن التدخل العسكري في مالي سيؤدي الى تأزم الوضع أكثر، موضحا أن هناك خطر انقسام البلاد.

 

أرسل الموضوع لصديقك:

send