Social Share Toolbar

أعلن اليوم أن النائب العام المصري المستشار طلعت عبدالله عدل عن استقالته من منصبه التي كان محددا لعرضها على مجلس القضاء الاعلى الأحد المقبل.

وذكر الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى المستشار محمد عيد محجوب في تصريح صحافي أن النائب العام قدم الى رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار محمد ممتاز متولي طلبا يعرب فيه عن رغبته بالعدول عن استقالته.

وأوضح محجوب أنه رئيس مجلس القضاء الأعلى على اثر ذلك الى اجتماع طارىء لبحث الطلب الأخير مشيرا إلى أن المجلس قرر ارسال الأوراق برمتها الى وزير العدل المستشار أحمد مكي للنظر فيها طبقا لقانون السلطة القضائية.

وكان قد أعلن مساء الاثنين الماضي تقديم النائب العام استقالته الى المجلس الأعلى للقضاء بعد احتشاد المئات من أعضاء النيابة العامة أمام مقره بدار القضاء العالي بوسط القاهرة للضغط عليه لتقديم الاستقالة.

وكان المستشار شادي خليفة عضو مجلس إدارة نادي القضاة ذكر في تصريح تلفزيوني في وقت سابق أن طلعت عبدالله قبل تولي المنصب “تحت ضغط من مؤسسة الرئاسة وقضاة كبار في الدولة” خلفا للنائب السابق عبدالمجيد محمود الذي عين خلال النظام السابق الذي أطاحت به ثورة 25 يناير.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها الرئيس المصري محمد مرسي في بيان نشرته صفحتها الرسمية على موقع (فيسبوك) للتواصل الاجتماعي إن “جريمة إكراه النائب العام الجديد هي عملية منكرة وسابقة خطيرة

أرسل الموضوع لصديقك:

send