Social Share Toolbar

تقدمت مؤسسة الاغاثة الامريكية في الشرق الادنى (انيرا) هنا الليلة الماضية بالشكر لحكومة الكويت نظير تبرعها بمبلغ مليون دولار امريكي لتمويل عمل الوكالة مع الاطفال في قطاع غزة المحتل.

وقدم سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح التبرع لرئيس مجلس (انيرا) ادوارد غنيم.

ويعد هذا التبرع ثالث مساهمة لدولة الكويت للعمل في غزة حيث قدمت الكويت في وقت سابق مبلغ مليون دولار امريكي لمساعدة (انيرا) في دعم برنامج توفير حليب أطفال في مرحلة رياض الأطفال وتوسيع مشاريع تنمية الطفولة المبكرة وتجديد اكثر من 40 حضانة في قطاع غزة لخلق بيئة تعليمية آمنة حيث يمكن للأطفال التعلم والتعبير عن قدراتهم الابداعية.

ونقل بيان صحافي صدر بهذه المناسبة عن الشيخ سالم قوله ان “الكويت كانت دائما من اشد انصار الشعب الفلسطيني وسباقة في الجهود الانسانية”.

واضاف ان “الكويت وخصوصا في هذا الوقت من الازمة تولي اهتماما اكثر من غيرها لتقديم الرعاية للاطفال الصغار في غزة”.

ولفت الى ان حكومة الكويت لمست كل الجهود التي تبذلها مؤسسة (انيرا) في غزة وتريد ان تواصل دعم البرامج.

وشدد سفير الكويت على اهمية هذه المساعدة وسط الاحداث المؤلمة التي شهدها العالم في غزة في الاسابيع القليلة الماضية”.

واوضح ان “قدرة الكويت على المساعدة في برامج مدارس رياض الاطفال ومرحلة ما قبل المدرسة تعد أمرا مهما بالنسبة لها” مؤكدا “دعم الكويت لكل ما تفعله (انيرا).

واعتبر ان التبرع سيساهم في تمويل الرعاية الصحية ومشاريع التعليم التي تستهدف رياض الاطفال والمساعدة في تحسين فرصهم للحصول على حياة افضل.

من جهته قال غنيم ان “مساعدة دولة الكويت السخية ستعزز قدرة مؤسسة (انيرا) على رعاية الاطفال الفلسطينيين والشباب الذين هم لبنة الجيل القادم من رجال الاعمال والمربين والقادة السياسيين الفلسطينيين”.

واعرب الرئيس والمسؤول التنفيذي الاول لمؤسسة انيرا بيل كوركوران عن سعادته لثقة دولة الكويت في مؤسسة (انيرا) لتكون “اداة للتعبير عن كرم الشعب الكويتي”.

وتعد مؤسسة (انيرا) رائدة في مجال توفير برامج التنمية والصحة والتعليم والتوظيف للمجتمعات الفلسطينية والاسر الفقيرة في جميع انحاء الشرق الاوسط لأكثر من 43 عاما حيث قدمت في العام الماضي برامج دعم بقيمة 65 مليون دولار لشعب الضفة الغربية وغزة ولبنان والاردن

أرسل الموضوع لصديقك:

send